سوء التغذية يهدد حياة 600 ألف طفل أفغاني

 

 

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف، أن 600 ألف طفل أفغاني يعانون من سوء التغذية الشديد وهم عرضة للموت إذا لم يتلقوا علاجاً عاجلاً، مشيرة إلى حاجتها لتمويل قدره سبعة ملايين دولار خلال ثلاثة أسابيع لعلاج نحو مليوني طفل من أخطر أشكال سوء التغذية في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم يونيسف، كريستوف بوليارك، في جنيف، إن الوضع الإنساني في افغانستان هو من أسوأ الكوارث على الأرض، محذرا من أن العنف المتزايد والجفاف الشديد الذي حدث العام الماضي جعلا مئات الآلاف من الأطفال دون سن الخامسة عرضة لخطر كبير في غرب وشمال البلاد.

وقال، "هناك مليونا طفل في البلاد يعانون من سوء التغذية الحاد، من بينهم 600 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، والطفل الذي يعاني من سوء التغذية الحاد الوخيم هو طفل يحتاج إلى علاج عاجل، وإلا فقد يموت".

وأوضح، أن أزمة التغذية في أفغانستان لها مثيل في العديد من مناطق الاضطرابات الأخرى في جميع أنحاء العالم من جنوب السودان إلى اليمن وجمهورية الكونغو الديمقراطية، مشدداً على مخاطر عدم توفير التمويل قريبا. 

ويأتي هذا التطور وسط انعدام الأمن المستمر المرتبط بأربعة عقود من الصراع في أفغانستان، حيث توزع يونيسف الإمدادات على المرافق الصحية في جميع المقاطعات الـ 34 في أفغانستان.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input