هولندا تبحث مع العراق اعادة نساء واطفال دواعش خوفا من تعرضهن الى عقوبة الاعدام

 

 

بدأت المحادثات بين هولندا والعراق لاعادة عشرة من نساء "داعش" الارهابي واطفالهن المحتجزين في مخيمات اللاجئين الكردية بعد ان كن قد انضممن الى تنظيم داعش الاجرامي في سوريا.

وذكرت صحيفة دتش نيوز الهولندية في تقرير، أن الحكومة الهولندية تحاول تنظيم ممر آمن الى القنصلية الهولندية في اربيل دون ان يتم تقديمهن للمحاكمة في العراق، حيث قد يواجهن عقوبة الاعدام هناك.

واضافت، أن سياسة وزارة الخارجية الهولندية هي عدم تقديم اية مساعدة للدواعش في سوريا من الذين يرغبون في العودة الى هولندا ومع ذلك، أمرت محكمة المقاطعة في روتردام بتسليم خمس نساء تمت محاكمتهن بزعم أنهن ينتمين إلى منظمة إرهابية، تاركين الحكومة في مأزق.

من جانبها قالت السلطات الكردية المسؤولة عن المعسكرات، إنها لم تعد ترغب في احتجاز نساء وأطفال، حيث لا توجد خطط لمحاكمتهم، إذا عادت النساء إلى هولندا فسوف يحتجزن في انتظار إجراءات قضائية أخرى، كما يجب أن يتم استقبال أطفالهم بواسطة أفراد الأسرة أو مقدمي الرعاية الآخرين.

من جانب آخر قال المتحدث باسم وزارة العدل الهولندية "إننا نحاول استكشاف طرق لتنفيذ قرار محكمة روتردام" فيما يخص عملية التسليم .

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input