السلطات الماليزية تحاكم شيعياً بسبب اقتنائه كتاب مفاتيح الجنان

 

 

اعتقلت السلطات الماليزية، المواطن الشيعي محمد خالد بن عبد الله، بسبب حيازته كتاب "مفاتيح الجنان"، الجامع لأدعية الأئمة الاطهار عليهم السلام.

وأصدرت المحكمة حكماً بإعتقال محمد خالد بن عبد الله، وتم استدعائه في محكمة الشريعة، لغرض محاكمته وبموجب الكفالة تم اطلاق سراحه لحين اصدار الحكم بشأنه .

وجرى ايداع مبلف مالي قدره "7000" رينغيت في العملة الماليزية، لقاء اطلاق سراحه بصورة مؤقتة، وسبب تلقي المحكمة هذا المبلغ من عبد الله، استناداً على 7 تهم موجهة إليه من قبل قاضي المحكمة الشرعية "جوهر بهرو" .

وبحسب مصدر خاص، ان التهم السبعة، مقابل 7000 رينغيت "العملة الماليزية" الذي تم استلام 1000 رينغيت مقابل لكل تهمة على حدة، لحين عقد جلسات الاستماع في المحكمة بتاريخ أعلنته المحكمة.

وقال المصدر الخاص، ان السلطات قامت بتاريخ  (20 اکتبر 2016 م)، بمداهمة مركز دار المصطفى في منطقة "تامان دايا" في مدينة "جوهور بهرو" جنوب ماليزيا، حيث تعقد فيه جلسات اسبوعية .

وأشار المصدر ان القوات الأمنية الماليزية قامت باستدعاء 30 شخصاً شيعياً كانوا اثناء المشاركة في الدرس، وأودعت خمسة منهم رهن الاعتقال ، لافتا الى ان أحد المعتقلين الخمسة كان "محمد خالد بن عبد الله"، الذي وجهت له الاتهام  بسبب حيازته لكتاب مفتاح الجنان .

وأعلنت محكمة الشريعة "كلوانغ جوهر" تاريخ يوم 19 و 20 من شهر يونيو، لمحاكمة محمد خالد بن عبد الله مع حضور الشهود في المحكمة .

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input