وفاة الاب الروحي لشيعة مصر العالم الدكتور الدمرداش العقالي

 

توفي الاب الروحي لشيعة اهل البيت عليهم السلام في مصر، العالم الدكتور الدمرداش العقالي رحمة الله عليه، بعد صراع مع المرض. 

وولد الدمرداش العقالي في ثلاثينيات القرن الماضي في محافظة أسيوط بقرية العقال البحري، وتخرّج في كلية الحقوق عام 1954م، جامعة القاهرة، وعمل فترة بالمحاماة، ثم عُيّن قاضيًا في وزارة العدل، وتدرج في سلك القضاء إلى درجة مستشار بمحكمة استئناف القاهرة.

ويعد الدمرداش حالة فريدة على الساحة الإسلامية فالرجل كان رئيسا لمحكمة الاستئناف وعضو مجلسي الشعب والشورى، ونائبا لرئيس حزب العمل المصري قبل إغلاقه ومستشاراً للرئيس حسني مبارك، ونشأ وتربى في ظل رئيس أكبر جماعة سنية في العالم الإسلامي وهو حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، ومع ذلك فقد فاجأ الجميع بتحوله من التسنن الى التشيع.

ولم تتوقف انطلاقة المستشار الدمرداش العقالي الشيعية على مصر، بل أصبح ضيفاً على حسينيات الكويت والبحرين وبعض الدول الأخرى، باعتباره فقيهاً جمع بين أركان الشريعة والقانون.

واستقبل شيعة مصر خبر وفاة العقالي بحزن كبير، داعين الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يكون القرآن رفقيا له في برزخه ويوم القيامة كما كان رفيقا له في الدنيا وأن يحشره مع محمد وآل محمد، مؤكدين ان الأمة الإسلامية فقدت رجلا من خيرة رجالها الأوفياء الذي لطالما أعطى واتقى وصدق بالحسنى.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input