جد الطفل المنحور في المدينة المنورة يكشف التفاصيل .. وشيعة رايتس ووتش تستنكر

 

لقى الطفل زكريا بدر علي الجابر ذو الستة أعوام، مصرعه نحرا أمام مرأى والدته على يد مجرم أربعيني مجهول، بالقرب من أحد مقاهي طريق الأمير سلطان بن عبدالعزيز في المدينة المنورة.

وفي تفاصيل الحادثة التي رواها جده لأمه «ناصر علي الفايز» ببلدة الشعبة بالأحساء ، قال بحسب صحيفة اليوم، "ابنتي تعمل في جدة، وذهبت مع ابنها زكريا في زيارة إلى المدينة المنورة، وحين طلب الطفل وجبة من أحد المقاهي على طريق الأمير سلطان بن سلمان في المدينة، فوجئ بالجاني الذي خطفه من حضن أمه، وكسر زجاج أحد المحلات ليستخدمه كأداة في نحر الطفل، على الرغم من محاولة أمه انقاذ ابنها والاستنجاد المارة، إلا أنها دخلت في حالة غيبوبة إثر الهلع الذي انتابها من مشاهدة ابنها وسط بركة من الدماء، ونقلت على إثرها إلى المستشفى، لا سيما وأنها تعاني من مرض في القلب".

وتابع جد الطفل الحديث، "المجرم قام بمقاومة المتواجدين، وإصابة رجل الأمن، في حين تمكنت الجهات الأمنية من الإمساك به، في هذه اللحظات لم نعلم عن الحادثة ووفاة الطفل إلا بعد ساعات طويلة، فبداية الخبر، علمنا بأن الطفل في المستشفى فقط، والكل كان يخبئ خبر وفاته خوفا على والدته التي دخلت في حالة غيبوبة، بعدها جاء الخبر المفجع الذي آلم الأسرة بأكملها، وأهالي بلدة الشعبة بالأحساء التي تسكن فيها العائلة".

ناشطون على مواقع التواصل اكدوا ان المجرم نفذ جريمته بعد ان عرف ان الام وبنها من اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام.

هذا استنكرت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية حادثة الاغتيال، داعيا المنظمات الانسانية والامم المتحدة الى الضغط على السلطات السعودية لوقف الانتهاكات المستمرة ضد الاقلية الشيعة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input