امرأة عراقية تتحدى حاجز السن وتحفظ القرآن كاملاً في التسعين

 

تمكنت امراة عراقية كبيرة في السن من قضاء المُدينة شمال البصرة، من حفظ كتاب الله القران الكريم كاملا في 6 سنوات، مؤكدة بذلك أن العمر ما هو إلا رقم في حياة الإنسان.

حيث سجلت حمدية جعاز موسى من مواليد 1929 رقماً قياسياً لتكون ربما أول امراة تحفظ القرآن الكريم في التسعين من عمرها رغم كل الصعوبات.

وتتميز السيدة حمدية بالتزامها في الحضور الى درس القرآن في مشروع الألف حافظ الذي ترعاه دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية، رغم بعد المسافة بين بيتها ومكان الدورة وذلك لحبها الشديد لكتاب الله العزيز حيث تثبت بهذا الانجاز أن مسألة العمر لايمكن أن تقف حائلاً دون الوصول الى الأهداف ولاسيما تلك التي تتعلق بالقرآن الكريم.

الجدير بالذكر أن دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة ساهمت منذ تأسيسها للإهتمام بالقرآن الكريم حفظاً وتلاوةً وتدبراً، ومن أبرز تلك الأنشطة مشروع الألف حافظ الذي يبلغ المشاركين فيه حالياً نحو (4600) طالب وطالبة من شتى مناطق العراق.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input