طفلة مصرية مصابة بالتوحد تحفظ القرآن الكريم كاملاً بالتجويد

 

تمكنت الطفلة المصرية المصابة بالتوحد مريم، (16 سنة) من حفظ القرآن الكريم كاملاً بالتجويد.

وقال الإعلامي المصری الدكتور عمرو الليثى، خلال استضافته الطفلة في برنامجه، "مريم لا تعرف أي شيء عن الدنيا، حيث لا تعرف أهلها ولا أصحابها ولا أي تفاصيل لها علاقة بها، لكنها تعرف شيئًا واحدًا هو القرآن".

واضاف، "انها لا تعرف ولا تفهم ولا تحفظ إلا شيئًا واحدًا وهو القرآن، وأول ما تكلمت في الصغر نطقت بآيات القرآن، وهي تحفظ القرآن كاملًا بالتجويد"، مضيفًا "لو سمعت بداية أي آية قرآنية بتكملها لآخرها، بالإضافة إلي أنها تحفظ الرقية الشرعية".

واستضاف الليثى، والد الطفلة ومحفظ القرآن لها، حيث أكدا أن مريم طفلة فريدة من نوعها حيث استطاعت حفظ القرآن وتلاوته بهذا الشكل.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input