قصة نجاح ومثابرة.. شاب معاق يحفظ القرآن كاملاً في 3 سنوات

 

لم تمنع الإعاقة الحركية الشاب يوسف بن راحم الربيعي "20 عاماً"، من التفوق وحفظ القرآن الكريم كاملاً وإحراز أعلى الدرجات بجمعية تحفيظ القرآن في محافظة "الطائف" السعودية، حيث حقق درجات 100% في اختبار أكثر الأجزاء و98% في باقي الأجزاء.

وعن رحلته في حفظ القرآن الكريم كاملاً، وتحديه لكل الظروف المعيقة في سبيل ذلك، تحدث الشاب يوسف بن راحم قائلا، إن تجربته بدأت بتشجيع من والده للذهاب للحلقة بالمسجد، وكان في الأمر بعض المشقة، إذ يتطلب منه الصعود بعض الدرجات للدخول إلى المسجد، ولكن بمساعدة إخوته ووالده استطاع وقبل ذلك فضل الله أن يكمل دراسته في حلقة التحفيظ.

وعن تجربته مع حلقات التحفيظ قال يوسف، "بدأت مع أحد الشيوخ من الجنسية الباكستانية لمدة 3 سنوات حتى سافر وانتقلت لمسجد آخر مجاور واستمر حفظي للقرآن على يد الشيخ محمد فؤاد، البدايات كانت صعبة في التنقل والحركة نسبة لإعاقتي الحركية لكن أحمد الله أن يسر لي ذلك".

وختم يوسف القرآن كاملاً ما بين ثلاث إلى أربع سنوات، وذلك بعد اجتهاد متواصل وعدم انقطاع عن حضور للحلقة، وكان يقوم بتسميع أربعة إلى خمسة أوجه جديدة يومياً بجانب المراجعة والاختبارات في الجمعية، وأرجع هذا النجاح إلى التعاون الكبير من إدارة وأعضاء الجمعية، حيث هيأوا المكان المناسب له مراعاة لإعاقته، خلال الدراسة وفي أوقات الاختبارات، مما أسهم بشكل كبير وشجعه على الاجتهاد أكثر.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input