مقتل 20 شخصا في هجوم انتحاري لطالبان الارهابية في بيشاور الباكستانية (صور)

 

قتل 20 شخصا على الاقل بينهم سياسي محلي واسع النفوذ، في اعتداء استهدف تجمعا انتخابيا وتبنته حركة "طالبان" الارهابية في باكستان.

التفجير الانتحاري الذي وقع في مدينة بيشاور في شمال غرب باكستان هو الاكثر دموية في البلاد منذ بدء حملة الانتخابات التشريعية المرتقبة في 25 تموز/يوليو.

ونفذ خلال تجمع لحزب "رابطة عوامي القومية"، الحزب المناهض للمجموعات المتطرفة مثل حركة طالبان والذي دفع في الماضي ثمن معارضته هذه بتعرضه لهجمات مماثلة.

وقال قائد شرطة المدينة قاضي جميل لوكالة فرانس برس، ان "الحصيلة ارتفعت الى 20 قتيلا و63 جريحا بينهم 35 لا يزالون في اثنين من مستشفيات بيشاور".، واكد هذه الحصيلة المسؤول في مستشفى بيشارو ذوالفقار باباخيل.

وبحسب قائد فريق نزع الالغام شفقت مالك، فان الانتحاري البالغ من العمر 16 عاما فجر حوالى ثمانية كيلوغرامات من المتفجرات التي كان يلف نفسه بها و3 كلغ من القطع المعدنية.

وأتى التفجير بعد ساعات من تصريح لمتحدث باسم الجيش أقر فيه بوجود مخاطر امنية تتهدد حملة الانتخابات التشريعية المقررة في 25 تموز/يوليو.

وقال مالك لوكالة فرانس برس "بحسب الدلائل الاولية للتحقيق فإن ما حصل هو هجوم انتحاري كان هدفه هارون بيلور" أحد مرشحي رابطة عوامي الى الانتخابات التشريعية، وأكد مسؤول آخر في الشرطة يدعى كوكب فاروقي أن بيلور قتل في التفجير.

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input