مصدر لشيعة ويفز: بلدتا الفوعة وكفريا السوريتان تشهدان اوضاعا مأساوية والمساعدات لم تدخل منذ 10 اشهر

 

اكد مصدر محلي، انه منذ 10 اشهر لم تدخل اي مساعدات لبلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين المحاصرتين بريف ادلب الشمالي في سوريا.

وقال المصدر في حديث لـ"شيعة ويفز"، انه منذ 10 اشهر لم تدخل اي مساعدات لنسلنية، مشيرا الى ان  الاهالي هناك يعانون قلة المواد الغذائية وعدم توافرها في ظل الحصار الذي تفرضه المجموعات الارهابية المتمركزة في البلدات المجاورة.

واوضح المصدر، ان هناك نقص كبير في المياه والادوية ونقص في الكوادر الطبية، مؤكدا ان الكثير من الحالات بحاجة للمعالجة خارج البلدتين المحاصرتين.

وتعاني كفريا والفوعة الواقعتان بريف إدلب الشمالي الشرقي حصاراً منذ نهاية آذار عام 2015، في حين تعتمد البلدتان على ما يمكن إدخاله من قوافل إنسانية من جهة وما يتم إنزاله جواً عبر سلاح الجو السوري من جهة أخرى.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input