العتبة الحسينية تنظم مؤتمرا دوليا بحضور طوائف وأديان مختلفة ردا على فكر داعش المتطرف

 

عقدت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة مؤتمر الإعلام الدولي الأول على قاعة خاتم الأنبياء في الصحن الحسيني الشريف والذي حمل شعار (شذرات من حياة النبي محمد "صلى الله عليه وآله " لعالم يملؤه الأمن والسلام) بحضور شخصيات من مختلف الطوائف والأديان من داخل البلاد وخارجه.

المؤتمر يهدف الى إظهار الرسالة السمحاء للنبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله، ردا على الفكر الداعشي الارهابي الذي صور للعالم أن رسالة الإسلام التي جاء بها نبي الإنسانية أسست لمنهج القتل والذبح والتفجير.

واشار مشاركون الى ضرورة أن يتكاتف الجميع لدحض أكاذيب الأعداء، ولإبعاد شبح الظلم وما جاء به الفكر المنحرف لتشويه صورة الإسلام . 

فيما عد مدير جامعة جوسيف الكاثوليكية الكاهن فكتور لوبو أن "الديانات تمثل رمزا للتعايش السلمي والمسيح رسول الرحمة والسلام، ويجب أن تكون هناك وحدة بين جميع الأديان. 

أما منسق المؤتمر من دولة الهند الدكتور آغا سلطان أكد أن "رسالة الأديان تمثل رسالة التعايش والمحبة والسلام بين جميع البشر بمختلف انتماءاتهم وقومياتهم وألوانهم".

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input