المؤمنون يحيون ليلة القدر من جوار حرم أمير المؤمنين عليه السلام

 

 

أحيا المؤمنون من أتباع ومحبي أمير المؤمنين عليه السلام، ليلة القدر وأداء الأعمال الخاصة بها من جوار المرقد الطاهر ليعسوب الدين الامام علي عليه السلام، وهم يبتهلون إلى الباري عز وجل لحفظ البلاد والعباد من كل سوء وبلاء .

ويجتهد المؤمنون في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان العظيم بأعمال القربى لله عز وجل وطلب العفو والمغفرة كونها الليلة الأقرب لليلة القدر بحسب الروايات الواردة عن أهل البيت صلوات الله عليهم، حيث تتنوع الأعمال من الدعاء بتعجيل الفرج للإمام صاحب العصر والزمان عليه السلام، ووضع المصحف على الرأس، والصلاة مئة ركعة، وعدد من الأدعية المسنونة كدعاء الجوشن الكبير، ودعاء أبي حمزة الثمالي الذي رواه عن الإمام زين العابدين عليه السلام، فضلا عن زيارة الإمام الحسين عليه السلام التي يحرص أتباع أهل البيت على أدائها في هذه الليلة سواء بالحضور تحت قبته أو عن بعد .

وعمدت العتبة المقدسة على إقامة عدد من البرامج والفعاليات تم إيصالها لإتباع أهل البيت عليهم السلام بطريقة استثنائية - مراعاة للظرف الراهن الذي يمر به البلد جراء جائحة كورونا وضرورة الوقاية من انتقاله عبر حظر التجمعات - وذلك من خلال نقل الصورة والحدث عبر وسائلها المعتمدة كفضائية العتبة العلوية وغيرها.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input