صدور الجزء الأوّل من كتاب تفسير القرآن الكريم للمحقّق الشيخ محمد حسين موحد الحججي

 

 

صدر حديثاً عن مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه في العتبة العبّاسية المقدّسة، الجزءُ الأوّل من كتاب "تفسير القرآن الكريم"لآية الله المحقّق الشيخ محمد حسين موحد الحججي طاب ثراه وتحقيق الدكتور ضرغام كريم كاظم الموسويّ، وجاء الكتاب في (1008) صفحات بالحجم (A4).

وهذا الإصدار يعد الأوّل من نوعه بالنسبة للمركز، ويأتي ضمن سلسلة إصداراته المحقَّقة التي تُعنى بعلوم وتراث القرآن الكريم.

وقال الدكتور ضرغام الموسوي، "شرعتُ بتحقيق هذا التراث الكبير الذي يعتمد على المنهج الروائيّ في تفسير القرآن الكريم، والغريب في هذا التفسير أنّه اقتصر على كتاب الكافي الشريف للشيخ الكلينيّ فقط، لأنّه كما هو معروفٌ في الأوساط العلميّة أنّ الكافي هو كتابٌ روائيّ عامّ فيه الروايات العقديّة، والفقهيّة، والسنن، والأخلاق، وفيه أيضاً روايات تفسيريّة".

واكد "أنّ هذا التفسير يُثبت شيئاً طالما ذكرته الرواياتُ في جميع المذاهب بأنّ أهل البيت عليهم السلام تركوا لنا رصيداً معرفيّاً، إذا ما وقفنا عليه بتأمّلٍ دقيق ومنهجٍ علميّ منضبط استطعنا أن نخرج بمنظومةٍ معرفيّة تغطّي جميع مرافق الحياة".

يُذكر أنّ هذا الإصدار يُعدّ من الإصدارات الثقافيّة والمعرفيّة التي يتبنّاها قسمُ شؤون المعارِف الإسلاميّة والإنسانيّة، التي يسعى من خلالها أنْ يساهم في رفد المكتبة التراثيَّة ويزوِّد الباحثين بمنهلٍ يمكن الرجوع إليه لإعداد دراساتهم المستقبليَّة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input