رفع الورود والدعاء في مولد الإمام الحسين عليه السلام لدفع وباء كورونا

 

 

اعتاد خَدَمةُ أبي الفضل العبّاس عليه السلام في كلّ عامٍ وعند بزوغ شمس الفداء، مولد الإمام الحسين عليه السلام في الثالث من شهر شعبان المعظّم، أن يُهدوا أكاليل الورود الفوّاحة بعطرها العبّاسي المطهّر الى ضريحه المبارك، ليتشاركوا الفرح مع المؤمنين الكرام في جميع أصقاع العالم.

ويكون في استقبالهم خَدَمةُ العتبة الحسينيّة المقدّسة ليقوموا سويّةً بوضع أكاليل الورود فوق الضريح المقدّس، ويرفعوا أيديهم تحت القبّة النورانيّة التي ضمن إمامُنا الصادق عليه السلام استجابة الدّعاء تحتها، ليدفع الله تبارك وتعالى الوباء والبلاء عن بلدنا الحبيب وسائر بلدان العالم، وقد تم مراعاة كافة الاحتياطات الصحية.

وهذا ما يأملُه المؤمنون جميعاً في هذا اليوم العظيم، لتكون استجابته بمثابة هديّةٍ لهم بهذه المناسبة العطرة، ويكحّلوا نواظرهم قريباً برؤية القبّتين بين الحرمين الشريفين.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input