العتبة العباسية تعلن اختتام فعاليات المشروعُ القرآنيّ في الجامعات والمعاهد العراقية

 

 

تزامناً مع ذكرى يوم المبعث النبويّ الشريف وبعد مضيّ أكثر من خمسة أشهر حافلةً بالأنشطة القرآنيّة، اختَتَم معهدُ القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة وللسنة السادسة على التوالي المشروع القرآنيّ لطلبة الجامعات والمعاهد العراقيّة.

وحضر مراسيم الاختتام في جامعة العميد المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي، وعددٍ من أعضاء مجلس إدارتها، بالإضافة الى جمعٍ كبير من الطلبة المشتركين في هذا المشروع، فضلاً عن تدريسيّي عددٍ من الكلّيات والمعاهد التي استفادت من هذا المشروع.

وقال مدير المشروع علي حمد في كلمته، "إنّ الطريق القرآنيّ هو طريق هدايةٍ يهدي به اللهُ تعالى عباده الى طريقٍ أطول وسبيلٍ أسلم، وجنّةٍ عرضها السماوات والأرض أُعدّت للمتّقين، ولكي نصل وتصلون الى هذه السبل لابُدّ أن نقطع أشواطاً ومراحل ثلاث كما ذكرها القرآن الكريم في الآيات الأواخر من سورة آل عمران المباركة، التي تتحدّث عن صفات الذين شعّت قلوبُهم بنور الذكر والتفكّر بآيات الله تعالى". 

واستعرض خلال الحفل أهمّ محطّات هذا المشروع وأهدافه وذلك من خلال فيلمٍ توثيقيّ مصوّر، ليكون مسك ختام الحفل بتكريم الجهات المُشرِفة على إقامة المشروع والجهات الساندة له، فضلاً عن تكريم الطلبة الأوائل والمشتركين فيه.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input