الامام السابق للحرم المكي يعترف بخطأ تكفير الشيعة

 

اعترف الامام السابق بالمسجد الحرام في مكة المكرمة عادل الكلباني بخطأ تكفير الشيعة.

وقال في مقابلة على قناة  MBC، إنه تراجع مؤخراً عن تكفير علماء المذهب الشيعي، مضيفا "الحق إنني كنت (أكفّر علماء الشيعة) إلى فترة قريبة، ثم قرأت كتاباً، الشريف حاتم العوني حفظه الله وتكفير أهل الشهادتين، وحقيقةً نقل نقولات ورجعت للنقولات التي نقلها عند أهل العلم ومنهم شيخ الإسلام المعتمد الأصلي عندنا، وحتى إنني ناقشت أحداً عندي وكنت أريد أن أكتب مقالاً فتراجعت عن كتابة المقال".

وتابع قائلاً: "نعم، لم أعد أكفّر من قال لا إله إلا الله، فكل من قال لا إله إلا الله ومن أكل ذبيحتنا واستقبل قبلتنا فهو مسلم، وفي التفاصيل هذا يحال إلى القضاء، هذا ما أدين الله به اليوم، والله لم يجبرني عليه أحد ولم يكلمني به أحد، ولم أشأ أن أنشره لكيلا يؤوَّل".

وفيما يتعلق بولاية المرأة، قال الكلباني، "يمكن الآن للمراة أن تذهب الى أميركا دون محرم، لأن الطيران 12 ساعة أقل من يوم وليلة، يعني خلص ما عاد في حاجة الآن، تروح بالطائرة ما عاد في حاجة مثل أول لمحرم تروح بالهودج وتقعدلها مدري أيش وتتعرض إلى السباع والبلاوي".

واستدرك، "لكنّ منع الولاية مطلقاً لا يصح، مثلاً لا زواج بلا ولي وشاهدي عدل، ما تقدر تقول هذا ألغيه، فهذا لا يلغى لكن بعض القوانين التي لم يسن فيها من الشريعة مثل فتح حساب وضرورة وجود ولي أمر أو تروح تشتغل تجيب ولي أمر، بعضهم يقول حتى إنها في مكة ويحسب أن تطوف مع ولي أمر".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input