اكاديمي مصري يكشف عن اسباب استهداف داعش الارهابي للعراق والسعي لتدمير مقدساته وحضارته

 

اكد استاذ القانون الدولي في مصر، على ان آلية العمل بالقانون الدولي الذي ينص على استرداد الاثار المهربة والمسروقة تنحصر بيد دول معينة وهي من تتحكم به.

وقال مصطفى احمد ابو الخير في تصريح على هامش مؤتمر الاثار والتراث الذي تقيمه العتبة الحسينية المقدسة بمشاركة ممثلين عن 22 دولة عربية واجنبية، ان ما يوجد من لقى اثرية ومخطوطات اسلامية نفيسة في المتاحف الدولية وقعت بيد اعتى المجرمين في القانون الدولي ولم ترد الى مكانها الاصلي.

وأشار الى ان ، هذا المؤتمر من شأنه تعريف الناس بأهمية الاثار الحضارية  الدينية والثقافية كما يمكن من خلال استعراض ما جاء في المحاكم الدولية لمجرمي الحروب الذين تعرضوا للممتلكات التاريخية والثقافية والدينية.

واوضح، ان فتوى المرجعية اخذت حيزها الاعلامي العالمي وما صدر من بيان بخصوص تحريم هدم الاثار اظهرت تخلف داعش الارهابي وبينت حقيقتهم الوحشية.

وبين الاستاذ ابو الخير وهو محام امام محكمة النقض الدستورية، ان داعش وغيره جاء بتخطيط دولي عالمي بهدف تدمير العراق وما يمتلك من مقدسات وحضارة عريقة لذلك استهدفوا ممتلكات العراق الاثرية والحضارية.

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input