كتاب الشعائر الحسينية ودورها في الحفاظ على الهوية الشيعية

 

يعد كتاب الشعائر الحسينية ودورها في الحفاظ على الهوية الشيعية من الكتب المهمة التي تسلط الضوء على اهمية تلك الشعائر واثرها في الحفاظ على الهوية الشيعية وهو من تاليف الدكتور "محسن الكعبي". 

اذ يتناول المؤلف اهمية الشعائر الحسينية مبينا، ان هذه الشعائر لايمكن ان تفهم الا بالمرور بالرسالة المحمدية وولاية امير المؤمنين والائمة المعصومين "عليهم السلام" موضحا، ان جميعها تصب في خدمة الدين المحمدي الحنيف وتهدف الى الارتباط بالله والتحلي باخلاق الاسلام . 

ويرى المؤلف ان حياة الشيعة مرتبطة بالشعائر الحسينية و عاشوراء هي المركز العقائدي لدين محمد الحنيف في العالم اجمع.

ويتكون الكتاب من اربعة فصول، يتناول الفصل الاول نظرة حول الدين الاسلامي الحنيف و تاريخ الرسالة المحمدية في زمن الرسول الاعظم "صلى الله عليه واله" وبعد استشهاده، وفي خلافة امير المؤمنين "عليه السلام"، وكذلك في خلافة الحسن المجتبى "عليه السلام". 

اما الفصل الثاني والثالث فقد تناول المؤلف، قراءة في ثورة الامام الحسين "عليه السلام" في عاشوراء ومشروعية الشعائر الحسينية معتبرا ايها من شعار الله سبحانه وتعالى، وكذلك جواز شعيرة التطبير والادماء مسترشدا باقوال اهل البيت "عليهم السلام" ومراجع الشيعة. 

ويتناول الفصل الاخير، الاهداف العامة والخاصة للشعائر الحسينية وكيفية حفاظ هذه الشعائر على الهوية الشيعية. 

ويشير المؤلف الى ان احياء مراسيم عاشوراء واقامة الشعائر الحسينية من قبل المسلمين الشيعية ما هي الا مسؤولية كبرى في الدعوة لدين محمد وال محمد، وان مراسيم احياء عاشوراء تخطت حدود الشعائر ودخلت حيز النصرة لمظلومية الامام الحسين "عليه السلام" في عاشوراء.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input